عمدة أغشوركيت: لا دخل لمدير اسنيم في قراراتي والحزب هو من رشحني

أحد, 08/16/2015 - 11:01
عمدة بلدة أغشوركيت محمد محمود ولد حيبلل

نفى عمدة بلدية أغشوركيت محمد محمود ولد حيبلل أن يكون للإداري المدير العام للشركة الوطنية للصناعة والمناجم "اسنيم" أي دخل في قراراته في البلدية، مؤكدا أن كل القرارات المتعلقة بالبلدية لا تمر بالمدير، وأن تدخله لا يكون إلا لتسريع ملف أو دعم أو نحوه.

وقال ولد حيبلل في مقابلة مع مجموعة "شباب أغشوركيت" على فيسبوك إنه يستطيع التأكيد أن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية كان مصيبا في ترشيحه لمنصب العمدة، مردفا أنه لو كان اختار شخصا آخر لكانت المهمة أصعب.

ووصف ولد حيبلل مدير شركة "اسنيم" محمد عبد الله ولد أوداعه بأنه "فاعل سياسي في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية"، مؤكدا أن "الحزب هو من رشحني وأعطاني ثقته، وقد قام المدير بدعم حملة الحزب ودعمي، وهناك الكثير من العوامل التي ساهمت في الفوز".

وقدم ولد حيبلل قراءة في مساره السياسي، وأبرز محطات حياته، وكذا تطور الملفات الخدمية في بلدية أغشوركيت.

 

وهذا نص المقابلة:

- شاب أغشوركيت (مدير الجلسة): أهلا بكم سيادة العمدة؟

- عمدة بلدية أغشوركيت : بسم الله الرحمن الرحيم وأصلى وأسلم على من بعث رحمة للعالمين

نشكركم على فكرة المبادرة التي هي في الحقيقة تنير المواطن على الأمور التي تتعلق به والتي من حقه أن يعرفها. كما أعتبرها لفتة كريمة من المجموعة والمواقع والمدونات التي تنقل عنها.

 

- شاب أغشوركيت: ونحن بدورنا نشكركم سيادة العمدة على تلبية الدعوة، وحبذا لو قدمتم للقارئ الكريم ورقة تعريفية مختصرة عنكم؟

العمدة :  الاسم: محمد محمود ولد حيبلا 1968 بألاك، الدراسة الابتدائية  في مدرسة أغشوركيت ثم انتقلت إلى  إعدادية ألاك فثانوية بوكى. 1985 دخلت مدرسة تكوين المعلمين لأتخرج معلما مزدوجا 1987 وحولت إلى الحوض الشرقي حيث خدمت 4 سنوات، وفى سنة 1991 حولت إلى ولاية لبراكنة.

وفى سنة 2004 عينت بموجب مقرر من وزير التهذيب الوطني رئيس مصلحة الخريطة المدرسية والإحصاءات بالإدارة الجهوية بلبراكنة.

و منذ بداية التسعينات وبعد أن استقريت مهنيا في ألاك حيث كنت أمارس جميع أنشطتى وأنسج علاقاتي وجدت نفسي أمام واقع معاش يفرض نفسه في مرحلة معينة من العمر وهو الانخراط العفوي  في  جماعة من الجماعات السياسية الموجودة والمتنافسة على كسب ثقة حزب النظام الحاكم (الحزب الجمهوري الديمقراطي الاجتماعي) والتي كانت هي المعيار الوحيد للحصول على تعيينات وامتيازات من الدولة.

 

وقد شاركت في  عدة حملات انتساب لهذا الحزب بدءا بالقسم الفرعي على مستوى البلدية فقسم المقاطعة فالاتحادية فالمؤتمر الوطني، وقد كنت مسؤول شباب الحزب الجمهورى على مستوى بلدية أغشوركيت فمرشحا للقسم الفرعي.

 

- شاب أغشوركيت : شاهدنا ، ـ ولعلنا شهدنا فعلا ـ الكثير والكثير من الوعود السياسية أو ما يعرف بالبرنامج الانتخابي، ماذا تحقق لحد الساعة من ذالك البرنامج؟

- العمدة : بدأنا المأمورية وثمت صعاب ومشاكل مع محدودية الوسائل، ولا ننسى أنها بلدية ريفية تقع في الناحية الشمالية من مقاطعة ألاك في ولاية لبراكنة وهى تنتمي إلى الجيل الثانى من البلديات التى أنشئت في إطار سياسة اللامركزية في موريتانيا، ومصادر التمويل معدومة تقريبا

والوسائل منحصرة تماما في الصندوق الجهوي للتنمية وأهميته تتفاوت من بلدية لأخرى، وأغشوركيت كانت من أقل البلديات حظا حيث تحصل على 7.500.000 (7 ملايين وخمسمائة ألف أوقية).

 

- شاب أغشوركيت: ولكن عادة أن بلدية أغشوركيت تحصل على 14.000.000 (14 مليون أوقية ) من الصندوق الجهوي؟

- العمدة : كما ذكرت لكم فإن أهميته تتفاوت من بلدية لأخرى، وهنالك مبلغ توقعي وواقعي، فالدولة هي المعمول عليها ويكتنفها الكثير من العراقيل، ففي القانون يتم الحصول عليها يوم 21 مارس، ونحن الآن في شهر أغسطس حصلنا على الجزء الأول في يونيو، وهذه المساعدات تكون على جزئين.

- شاب أغشوركيت: يعني أنها (7 ملايين وخمسمائة ألف أوقية) وعلى جزئين أيضا؟ وما هو المبلغ التي استلمتموه لحد الساعة؟

- العمدة: نعم، فنحن الآن في الثلث الأخير وقد حصلنا على الجزء الأول فقط وهو 3.700.000 (3 ملايين وسبعمائة ألف أوقية) وهي للجانب التنموي خاصة، ويدخل في الجانب التنموي الكثير من القطاعات وهذا موزع على قرى أغشوركيت كلها.

 

- شاب أغشوركيت: كم عدد تلك القرى وكم عدد ساكنتها وما نصيب كل منها؟

- العمدة: تبلغ القرى 14 قرية وأما سكانها فهم 16.000 نسمة. مع تفاوت أهمية القرى، وأعددنا مخططا تنمويا بمصادقة أعضاء المجلس البلدي، (سنوي) من تعليم وصحة ونظافة ومياه ومدارس وما إلى ذلك...، وخططنا في تلك الفترة لترميم ما أمكن ترميمه من مدارس وكذالك سياج حول المقابر.

- شاب أغشوركيت: الانجازات الملموسة؟

- العمدة: بالفعل قمنا بالتعاون مع وكالة التضامن بترميم كلي للمدرسة رقم: 1 في أغشوركيت، وكذالك قمنا بتجهيز الحفر الثاني بأغشوركيت وربطه بالشبكة القائمة وجعله جاهزا للتشغيل كلما دعت الحاجة لذلك.

 

- شاب أغشوركيت: يعني أنه تم القضاء على أزمة المياه الخانقة التي مرت بها الساكنة؟

- العمدة: نعم تم القضاء على أزمات العطش، ونحن بصدد القيام بتوسعة الشبكة فهي متهالكة، وقمنا كذالك بالتعاون مع بعض المنظمات ببناء مراحيض في عدة قرى كبغداد وجدة واللافتة، ونحن بصدد تشييد أقسام بقرية بوقبرة وخزان للماء في نفس القرية.

 

- شاب أغشوركيت : ذكرتم أنكم قمتم بذلك مع بعض المنظمات، فما هي تلك المنظمات؟

- العمدة: منها اليونسف. 

 

- شاب أغشوركيت: سنرجع لهذه النقاط (الماء وشبكاته) لكن قبل ذلك، هل كان ترشحك عن ولاءات قبيلة فقط أم عن كفاءة؟ وهل كنت لتنجح لولا الدعم الذي قدمه لك ولد اوداعة؟

- العمدة: أستطيع القول إن الحزب كان مصيبا في ترشيحه لمنصب العمدة، فلو أن الحزب اختار شخصا آخر لكانت المهمة أصعب، وأما مدير شركة اسنيم فهو فاعل سياسي في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، والحزب هو الذي رشحني وأعطاني وأشعرني بثقته، وقد قام المدير بدعم حملة الحزب ودعمي، وهناك الكثير من العوامل التي ساهمت في الفوز.

 

- شاب أغشوركيت: هل تستطيع أن تنفذ قرارا إلا بموافقة المدير؟

- العمدة: نعم، ولا دخل للمدير بها، فكل القرارات المتعلقة بالبلدية لا تمر بالمدير، إلا إذا كان تسريع ملف أو دعم أو نحوه.

 

- شاب أغشوركيت:  لننتقل إلى موضوع (الرياضة) ولعله كان آخر المستجدات، في شهر مارس الماضي أقدم سيادتكم على منع اللاعبين من ممارسة حق الرياضة بدل أن تقيم لهم ملعبا ما تفسيرك لهذه الخطوة؟ أهكذا يكون الاهتمام بالشباب وإعطاءهم حقوقهم؟

- العمدة: منعوا من اللعب بالساحة المحاذية للإعدادية فقط، وأما الأسباب فقد وصلتنا شكايات من القائمين على المؤسسات، وحتى أن التضرر  يؤول لتجاوزات، فمرة أو مرتين تم التلاعب بمعداتها، وحين تكررت علينا الشكايات من مدير الاعدادية والمدرسة الأخرى أبلغنا الإدارة ، والإدارة طلبت منا الحلول محليا، وطلبت أنا شخصيا من الشباب ترك الساحة خيفة من إتلاف المعدات ـ كما ذكرت لك ـ.

 

- شاب أغشوركيت: طلبت منهم ترك الساحة لمرات بسلمية أم باستخدام طريقة أخرى؟

- العمدة: بل طلبت ذلك منهم بسلمية وأقدمت عليهم ليس بوصفي العمدة، بل بوصفي أخا لهم  لكنهم ورغم تكرر المحاولات لإقناعهم اختاروا نهجا آخر.

 

- شاب أغشوركيت: هل وفرت لهم البدائل؟

- العمدة: نعم وفرت  لهم البدائل عن تلك الساحة، وأخبرتهم بأني مستعد لجل تلك البدائل ملاعب رسمية، لكن بمرور الوقت اكتشفنا أنه مخطط لبعض منهم.

 

- شاب أغشوركيت:  مخططا لبعض منهم؟

- العمدة : نعم مخططا لبعض منهم وأخذت القضية منحى آخر، وعالجناها علاجا أهليا حيث قمت بالاتصال على أهالي القائمين على المخطط وأعرف منهم... وأعطت النتائج  أكلها، وقد اقتنعوا بترك الملعب.

 

- شاب أغشوركيت: وما يشاع بأنكم قمتم بإتلاف كرة أو اثنتين من ملك الشباب؟

- العمدة: أبدا، هذا غير صحيح، لم أتلف أي كرة، وماذا أريد بإتلافها؟ فقط أخذت منهم الكرتين.

 

- شاب أغشوركيت: ألم يحن الوقت لبناء ملعب بلدي لشباب القرية؟

- العمدة : نحن الآن بصدد إقامة ملعب بلدي، وقد قمت بالاجراءات مع وزارة الشباب والرياضة والتجهيز، لأن الشباب مهم (والخير كله في الشباب)، ورئيس الجمهورية يهتم بالشباب وقد أنشأ له وزارة ومجلسا أعلى للشباب ولذالك لا بد أن نعطي للشباب الامتيازات المناسبة.

 

- شاب أغشوركيت: ننتقل إلى أهم الجوانب وهو مجال الصحة، كيف تم بناء المركزي الصحي الثاني وأين وصل؟

- العمدة: بالفعل اتصلت بالسفارة اليابانية وطلبت تدخلا في مجال الصحة، واستدرجتهم للدخول واستقبلتهم، واستنفر الدرك والجهات التي لديها علاقة، وظلوا معي أنا والنائب (الدن ولد البار) وقمت بإلقاء خطاب في رمضان بحضور بعض أعضاء المجلس البلدي، وذهبوا معي إلى المركز الصحي الحالي وسألوا عن الأشخاص ومن يتلقى العلاج وذهبوا معي إلى منشأة البلد الطيب.

 

- شاب أغشوركيت: أين موقعه؟ وعلى أي أساس اختير الموقع؟

- العمدة: ذكرت أخبار المركز الصحي في المسجد الجامع (جامع العتيق) واختارت الأكثرية أن يكون في الشمال الشرقي (العَلْبْ التَّلّي)، وقد اتصلت بي السفارة اليابانية وأنا حينها في انواكشوط يريدون ثلاث ورقات:

- إحداهما تتعلق بالوالي.

- والثانية تتعلق بالدير الجهوي.

- والثالثة تتعلق بي.

فغادرت انواكشوط واتجهت إلى البلدية هنا وأعددت كل الأوراق المتعلقة بذلك ثم رجعت إلى انواكشوط مرة أخرى وسلمتهم الأوراق، وأرسلوها إلى طوكيوا ولا زلنا بانتظار السفارة.

 

- شاب أغشوركيت: ألم يحن الوقت لتحسين ظروف المركز الصحي للقرية؟ تحويله إلى إسمنت؟

- العمدة: كان المركز الصحي عبارة عن نقطة صحية وعملنا على تحويل النقطة إلى مركز وقد نجحنا في ذلك، ومركز صحي يقتضي أن يكون فيه دكتور وقابلة وغيرهما، وابتداءا من 1 أبريل 2014م وصلنا دكتور، مع بعض التحفظات عليه.

 

- شاب أغشوركيت: ما هي تلك التحفظات وهل هي سبب توتر الأزمة بينك وبينه؟

- العمدة: عليه تحفظات من قلة مواطنة، وعدم الحضور، وقلة الانضباط والغياب غير المبرر، وهو محسوب على (الاصلاحيين) وزميل لابراهيم ولد البار، وغدى منشغلا بتشويه صورة المركز الصحي فقط.

وكنت في اجتماع مع رئيس الجمهورية في بلدية مال وطرح عليه عمدة مال ذات المشكلة التي كفانا طرحها، مشكلة دكتور المركز الصحي بمال، فالتفت رئيس الجمهورية إلى وزير الصحة مغضبا واستفسر عن القضية، وأعطاه التعليمات بإقالة أو تحويل كل دكتور لا ينضبط في عمله.

 

- شاب أغشوركيت: مركز صحي لا يمتلك سيارة إسعاف ولا يمتلك أغلب المعدات اللازمة، ولا هو من الاسمنت، ومع ذلك تريدون دكتورا، أليس من حقه أن ينتقد الوضع؟

- العمدة : هذا ما يردده (نريد بناية من الاسمنت) و (هذا ليس مستشفى) وغيرها... وعليه أن يعلم أن كل الامور تنال بالتدرج، فبالنسبة لسيارة إسعاف فقد وعدنا بها، بعد اتخاذ الاجراءات عبر السلم الاداري ولدينا منه نسخة.

 

- شاب أغشوركيت: ألم يشهد المركز الصحي حالة وفيات نظرا لافتقاده للمعدات؟

- العمدة: أبدا، لا علم لي بذلك. لكن مدير المركز الصحي اتصل بي  وأخبرني بأن أحد المواطنين في حالة حرجة، وحملني المسؤولية، فركبت سيارتي قاصدا المركز الصحي، ووجدته (ولد بلحية) ولديه طفل يحتاج للمغادرة إلى أبي تلميت، فاتصلت بالحاكم أريد سيارة إسعاف وأنا من سددت تكاليف نقله.

 

- شاب أغشوركيت: نرجع مرة أخرى إلى نقطة المياه وشبكاتها، ذكرتم أنه تم القضاء على أزمة المياه الخانقة التي مرت بها الساكنة، ما سبب الأزمة التي وقعت بين مدير شبكة المياه بأغشوركيت محمد حبيب الله ولد اغربط (اباه كيير) التابعة للمكتب الوطني المكلف بتوفير الخدمات المائية في الوسط الريفي (ACWUA)؟

- العمدة: هذه قضية تتعلق بالشركة العامة (ACWU) المكتب الوطني المكلف بتوفير الخدمات المائية في الوسط الريفي، وهذه الشركة مكلفة بالشبكات التي من ضمنها شبكة أغشوركيت ولمدن وبوحديدة، ولديها  نمطين للتسيير، تسيير مباشر وتسير بالتفويض، فأما التسيير بالتفويض فكان منذ أكثر من 20 سنة، وكانت معاملة مع محمدمحمود ولد اغربط، ولكنه كتب في الاتفاق ابن أخيه محمد حبيب الله ولد اغربط (اباه كيير)، فكان هو المسير، والمكلف بدفع الجبايات والأرباح والمسؤول عن العمال، وكان ثمت مبلغ جزافي يدفعه هو للشركة وتتدخل في في المقابل لإصلاح أي عطب في الشبكة.

ـ أما التسيير المباشر فقد قررت الشركة أن تباشر هي بنفسها العمل دون إحداث تغيير إلا في منصب المسؤول عن الشبكة (اباه كيير) ليكون من عمالها (تابعا).

 

- شاب أغشوركيت: وهل لديكم دخل في تلك الأزمة؟

- العمدة: أبدا، لم يكن لدينا دخل في الأزمة، فنحن نسهل ونصلح فقط.

 

- شاب أغشوركيت: ألم يحن الوقت لتشغيل شبكة المياه الثانية؟

- العمدة: كما ذكرت لك، قمنا بتجهيز الحفر الثاني بأغشوركيت وربطه بالشبكة القائمة وجعله جاهزا للتشغيل كلما دعت الحاجة لذلك.

 

- شاب أغشوركيت: ننتقل إلى محور من أهم المحاور  وهو (التخطيط). من طلبه وما هي تفاصيله؟ وأين وصل؟

- العمدة: قمنا فعلا بزمام الأمور في الأسابيع الاولى، يعتقد البعض أن العمدة هو من قام بهذه الخطوة من تلقاء نفسه، ولكن الأمر غير ذلك، حيث كان مطلبا لدى الساكنة بتمرير الطريق، أو التخطيط، وطرحنا القضية في المجلس البلدي، وقمنا بمداولتها ونبهنا لضرورتها، بحضور الحاكم، وقال الحاكم إنه مستعد للتنفيذ، وعادة يقوم العمدة بتنفيذ ما يسفر عنه الاجتماع، وقمنا بإرسال رسالة للحاكم باسم البلدية واستقبلها الحاكم بحماس، وأرسلها للوالي، والوالي أرسلها للمصلحة الفنية، وكتب على الملف: "الرجاء جعل فني تحت تصرف العمدة لحل مشاكل التخطيط في أغشوركيت"، وجاء أمر للدرك بالتعاون مع العمدة.

 

- شاب أغشوركيت: متى انطلقت العملية، وبحضور من؟

- العمدة: انطلقت العملية في أول أيام رمضان، وكانت الانطلاقة بحضور اللجنة المحلية المشرفة، برئاسة العمدة وبعضوية المخطط، والدرك وعضوين باختيار العمدة، وقمنا بالعملية وتوخينا فيها الكثير من الشفافية والموضوعية، وكل العمد من قبل أدلى بدلوه، ولكنهم لم يفلحوا، وبشهادة العمدة الأسبق ودو ولد احويبيب فإن نسبة نجاح التخطيط بلغت 98%.

 

- شاب أغشوركيت: نسبة النجاح 98%؟

- العمدة: نعم، وهذا واضح للعيان، فلم يكن بإمكان أي شخص الدخول بسيارته في القرية، حيث لن يجد ممرا يدخل منه، وحتى لو دخل بدون سيارة، فقد تتعرض ملابسة لتمزق بسبب السياجات المتلاصقة، أما الآن فقد تم القضاء على كل ذلك.

 

- شاب أغشوركيت: ذكرتم أن اللجنة برئاسة العمدة وبعضوية المخطط، والدرك وعضوين باختيار العمدة، فمن هما العضوين الذين اخترتهما؟

- العمدة: هي لجنة الإسكان والعمران، إسلم ولد ابلال كان رئيس هذه اللجنة، وهو مستشار بلدي وهذا مجاله.

 

- شاب أغشوركيت: والثاني هو (شقيقك) محمد المصطفى ولد حيبلل، وكان الرئيس الفعلي أليس كذلك؟

- العمدة: محمد المصطفى لا علاقة لي بعضويته، اسلم ولد ابلال هو الذي اختار ه عضوا معه في لجنته، وهذا مجاله، ولن أتدخل في ذلك، ومحمد المصطفى لم يكن أبدا رئيس اللجنة.

 

- شاب أغشوركيت: ألم يشب الحيف والجور والكيل بمكيالين عملية التخطيط؟ (حائط ودو، أهل حاج محم، أهل محمذن باب.. لخ ) نموذجا!.

 

- العمدة: هي دعاوى مادية، حسب الأهواء، فكل يظن أن الشارع اختطف من حقه ما لم يختطفه من غيره، وتقوم الضجة، وتتفاوت الساكنة في التفهم، فالبعض يضحي من أجل المصلحة العامة، والبعض يكون له الأمر عكسي فيشكوا، ومن العجيب أن من يشكوا له هو الذي كلفنا بهذه المهمة، فهذه أخبار غير صحيحة، وبالنسبة لي كعمدة فأثناء مزاولة اللجنة لعملها لا أتدخل، بل الفني من يأمر  وينفذ العمال بإشارة الفني.

 

- شاب أغشوركيت: كم عاملا اعتمدتم عليه في عملية التخطيط هذه؟

- العمدة: يتفاوتون حسب حجم العمل، فيصلون أحيانا 50 و40.

 

- شاب أغشوركيت: ننتقل إلى موضوع آخر وهو (جمع الضرائب) حيث ازدادت وتيرتها في الآونة الأخيرة، فما هي الأسباب؟

- العمدة: لا يتفهم البعض بأن الضريبة ضرورية، وإن كانت زهيدة، يعطيها المواطن مقابل الخدمات (صحة، تعليم...)، حيث إن أي بلدية حساب تسييرها لا يمتلك دخلا من الضرائب يعزف عنه الممولون.

 

- شاب أغشوركيت: من المفترض أن تكون المبالغ التي تحصل عليها البلدية سنويا (14 مليونا) لكنكم ذكرتكم في بداية اللقاء أن المساعدات منحصرة في الصندوق الجهوي للتنمية، وأغشوركيت كانت من أقل البلديات حظا حيث تحصل على 7.500.000 (7 ملايين وخمسمائة ألف أوقية) هل تريدون جميع المتبقي من الساكنة؟ وما سبب جعل ضريبة على كل من يسعى لبناء منزل أو حتى مرحاض؟.

- العمدة: أود أن أكرر لك ما ذكرته آنفا، وهو أن مبلغ 14 مليونا هو مبلغ جزافي يحصل بعد أن تقوم البلدية بجمع الضرائب من المحال والتجار جميعهم، فنحن لا نريد بالخطوات الأخيرة زيادة الدخل، بل نريد فقط  تنظيم التخطيط، فنخاف إن زاد الإعمار أن يرجع التخطيط إلى ما كان عليه ، وأن يبني البعض في الطريق فيسده من جديد.

 

- شاب أغشوركيت: ومن أراد البناء بساحته؟

- العمدة: من شاء البناء بساحته التي أعطاها له القانون بعد التخطيط الأخير فله ذلك، ولكن بشرط ألا يتعداها، ولن تجعل عليه أي ضريبة.

 

- شاب أغشوركيت: إذن ففكرة الضريبة ليست في محلها، فكما ذكرتم لا حرج في أن يبني في ساحته، فإذا تعداها ألا يهدم ما بناه بدلا من أن تؤخذ الضريبة؟

- العمدة: هو فقط لتبطيئ عجلة العمران حتى تتم عملية التخطيط.

 

- شاب أغشوركيت: في موضوع منفصل، كان من أبرز إنجازات العمدة السابق سيدي ولد ميلود (رحمه الله وأدخله فسيح جنانه) القضاء على الاوساخ وتغريم من يخالف ذلك، ما هي أسباب الفشل الذريع للعمدة الحالي في هذا المجال؟

- العمدة: كما ذكرتم، كان من أبرز إنجازاته ـ رحمه الله ـ تنظيف القرية، وقد نجح في ذلك، وقد واصلنا ذالك الطريق رغم صعوبته، ولا زلنا نواصله.

 

- شاب أغشوركيت: ألا تستطيع البلدية القيام بمسابقات لصالح شباب أغشوركيت؟ مساعدات لصالح الفقراء؟

- العمدة: سنقوم بتقديم إعانات لذوي الاحتياجات الخاصة، وكذلك بمسابقات لصالح شباب أغشوركيت،  ـ بإذن الله ـ ولكن ذلك بتدرج.

 

- شاب أغشوركيت: على الصعيد الثقافي، كيف ترى دور رابطة المواهب للثقافة والإبداع في نشر الثقافة والوعي؟ طبيعة العلاقة بينكم وبين الرابطة؟

- العمدة: نثمن جهودها ونعتبرها مادة يد العون على هذ الصعيد، ولدينا موقف إيجابي منها، ونرحب بها ومستعدون للتعاون معها ومساعدتها.