مساعي حكومية لإنشاء سور أخضر بلبراكنة

خميس, 08/24/2017 - 07:56

افتتحت الثلاثاء الماضي بمدينة ألاك عاصمة ولاية لبراكنة ورشة للمصادقة على مسار السور الأخضر الكبير والإجراءات المؤهلة لتنفيذه في ولاية لبراكنة وذلك بحضور عدد من المنتخبين والفاعلين المحليين في منظمات المجتمع المدني.

 

وقد أشرف على انطلاقة الورشة الأمين العام لوزارة البئة والتنمية المستدامة امادي ولد الطالب حيث أوضح في كلمة له أن المصادقة على مسار السور الأخضر في الولاية تهدف إلى تحويل المساحات القاحلة وشبه القاحلة إلى أقطاب وفضاءات للإنتاج والتنمية المستدامة للحد من آثار التغيرات المناخية التي تعرفها دول المنطقة.

 

وينتظر أن يغطي مسار السور الأخضر على مستوى ولاية لبراكنة مناطق من بلديات أغشوركيت وألاك وشكار ومقطع لحجار وصنغرافة وواد آمور.

 

وحضر افتتاح الورشة والي ولاية لبراكنة وحاكم ألاك ومدير الوكالة الوطنية للسور الأخضر الكبير والمندوب الجهوي لوزارة البيئة والتنمية المستدامة في ولاية لبراكنة.