تعرف على أبرز الفاعلين السياسيين في أكثر بلديات المقاطعة المركزية تعقيدا

ثلاثاء, 09/12/2017 - 10:26

اعتبر التقرير الذي أعدته إدارة الحملة الخاصة بالتعديلات الدستورية أن بلدية بوحديدة تعتبر إحدى البلديات التي تمتاز بوفرة عدد الفاعلين السياسيين فيها لكنها لعبت دورا مهما فيما تم الحصول عليه من نتائج إيجابية لصالح التعديلات الدستورية الأخيرة والتي جعلت المقاطعة في صدارة مثيلاتها في الوطن ككل.

 

واعتبر التقرير الذي اطلع موقع لبراكنة إنفو على نسخة منه أن جماعة عمدة البلدية (إدكشمة) محمد ولد دمد بتنسيق مباشر ووثيق مع حلف بلدية شكار ودعم مالي ولوجستي منه كان لها كبير الأثر فيما تحقق من نتائج في اقتراع الخامس من أغشت الماضي.

 

كما أشاد التقرير بما وصفه بالدور الفاعل والمهم أيضا للمجموعة القبلية الثانية (ازماريغ) ذات الوجود الهام في البلدية بقيادة ابوه ولد عبد القادر إلى جانب الفاعل السياسي الشيخ ولد مولود والإطار محمد سيدي ولد أوداع حيث تكفلوا بعدد من مكاتب التصويت يوم الاقتراع وأقاموا مراكز إنعاش لإرشاد المقترعين.

 

وترتبط هذه المجموعة ارتباطا وثيقا بحلف شكار وتنسق معه جهودها السياسية.

 

كما أثنى التقرير على ما قال إنه جهد جبار قامت به مجموعة لعليبات (محمد فال ولد الشيخ سيدي محمد  وجناح الشباب المدعوم من طرف جماعة أوفياء ألاك) التي توحدت جهودها خلف الإصلاحات الدستورية وتكفلت أيضا بالمكاتب المحسوبة عليها يوم الاقتراع.

 

وعدد التقرير أسماء سبع مجموعات قبلية من بينها الأقلية الزنجية "الفلان" ومجموعات أخرى لم يصنف أيا منها في أي جماعة سياسية في الوقت الذي  قال إن جهودها  مجتمعة أنتجت عملا جيدا في عموم البلدية.