قائد الأركان الأسبق: تغيير العلم والنشيد إهانة ماسة لكل من خدم في الجيش

ثلاثاء, 11/07/2017 - 19:23

قال العقيد المتقاعد والقائد السابق لأركان الجيش الوطني عبد الرحمن ولد ببكر إن تغيير العلم والنشيد الوطنيين الذي أقر في الاستفتاء الشعبي الأخير يعتبر إهانة ماسة لكل من خدم موريتانيا وجيشها.

 

وأضاف ولد ببكر في مقابلة خاصة مع موقع لبراكنة إنفو تنشر كاملة هذا المساء أنه ما كان ينبغي أن تستخدم المقاومة الوطنية لأجل أغراض سياسية ضيقة تخدم أفرادا يمسكون بالدولة ويعملون على تفتيت وحدة البلد، مضيفا أن تخليد تضحيات المقاومة يتم عبر أمور تخدم مصلحة البلد وأمنه واستقراره.

 

هذا وتطرقت المقابلة لمواضيع عديدة تضمنت تفاصيل خاصة عن انقلابي 2005 و 2008 ودوره في إنجاح الانقلاب الأول ومساعيه لإفشال الانقلاب الأخير.

 

كما تحدث ولد ببكر في المقابلة عن رأيه في المقاربة الأمنية الموريتانية المعتمدة منذ سنوات في مواجهة الإرهاب وعصابات الجريمة المنظمة وواقع الجيش وقدراته القتالية من وجهة نظره.