ولد محمد الأمين: هذا النشيد كبوة لصفوة الشعار الذين فتلوا قوافيه اليتيمة والحزينة

سبت, 11/18/2017 - 17:42

سمعت لحن النشيد اليوم ولولعي ولشغفي بفيروز خلته أول مرة طنطنة كنت اسمعها بكل أغاني فيروز قبل أن تترنم شادية الجبل'بيد أني بعدما أرسلت السمع ثانية تبينت أن ضابط إيقاعه لم يزر الشام…

لم أجد باللحن ما يحرك الأحاسيس رغم أني صاحب أذن موسيقية!!!… ..

طرت على جناح الذكريات فإذا الغناء واللحن أشبه بــ (هيب جر ما تنجر) وهي لعبة من الفلكلور الشعبي تتكون من فريقين ' فرقة جالسة تضرب أخرى واقفة لأنها تحاول جرها من الميدان….

 

هذا النشيد هو كبوة لصفوة الشعار الذين فتلوا قوافيه اليتيمة والحزينة على غير ما كنا نتطلع إليه…. 

النشيد لا يحتاج الى فحول الشعراء انما كان الأجدى بالسلطات أن تبحث عن شاعر عربي أو حساني او حتى كاتبا يملك حسا مرهفا أو تجري مسابقة لا أن تفزعنا بهذا الزعاق…. 
طاب يومكم

لمرابط ولد محمد الأمين