إقرار النسبية بمقاطعة ألاك ينعش آمال الفاعلين واﻷقليات القبلية

جمعة, 11/24/2017 - 13:23

أقرت الحكومة الموريتانية رسميا اعتماد النسبية في دائرة مقاطعة ألاك لتصبح المقاعد المخصصة للمقاطعة في الجمعية الوطنية ثلاث مقاعد يتم الفوز بها عبر النسبية.

 

ومن شأن القرار أن ينعش آمال الأقليات المتواجدة بالمقاطعة وكذا الفاعلين السياسيين بمختلف مستوياتهم القاعدية فضلا عن أحزاب المعارضة المشاركة وغير المشاركة في الحوار.

 

وظلت التوازنات السياسية بالمقاطعة على مدى العقود الماضية توزع المناصب عرفيا بحيث تمنح أحد المقاعد النيابية لمركز مال الإداري فيما تمنح المقعد الثاني لغرب المقاطعة ويكون محصورا في جهة محددة كما هو الحال بالنسبة لشيخ المقاطعة الذي يكون من نصيب بلدية شكار.

 

ومن شأن إقرار النسبية أن تتوزع المقاعد الثلاثة بين ثلاث جهات بحيث بات يصعب على الحزب الحاكم الفوز بأكثر من مقعد نيابي واحد فيما يتوقع أن يكون المقعد الثاني لمن يتخذ مبادرة بالمغاضبة على الحزب ويكون المقعد الثالث من نصيب المعارضة.

 

فيما لم تتضح بعد ملامح التنافس على المجالس الجهوية التي يرجح أن يكون نصيب المقاطعة المركزية منها في حدود سبعة مقاعد.