لبراكنة إنفو ينفرد بنشر أول بيان صادر عن رئيس مركز الوثائق المونة بألاك

خميس, 11/30/2017 - 20:16

يحيى لولي : رئيس مركز ألاك للحالة المدنية إلى السلطات القضائية والإدارية بألاك عاصمة ولاية لبراكنه الموضوع : توضيح لمجريات الأحداث

 

 كنت أود لو كان بوسعي أن أرفع إليكم تفاصيل هذا الاعتداء في أول يوم لكن الظروف الصحية والآلام حالت دون ذلك. بعد صدور التعميم الذي أمر رؤساء مراكز البلديات بالالتحاق بمراكز المقاطعات التي يتبعون إليها باعتبارهم عمالا للمركز يجري عليهم ما يجري على بقية عمال المركز تلقيت اتصالا من مدير المصادر السيد أحمد ولد افاه يأمر فيه بضرورة إرسال محاضر الحضور الموقعة وبشكل يومي إليه وهو ما دأبنا في المركز على فعله منذ تلقي الأوامر من السيد مدير المصادر.

 

 في زوال يوم الأربعاء الموافق 22 نوفمبر 2017 لاحظت أن اعل ولد أعمر رئيس مركز جلوار وقع عند الساعة 12 على محضر الخروج، أي قبل الساعة 17، فاتصلت به لاسأله عن السببوهو ما رد عليه بأنني لست المسؤول عنه وأنه لا يتبع لي، مع الكثير من عبارات السب والشتم من قبيل "ينسخ ويوضعك وأنت أثرك شنهو...".

 

وبينما كنت في المنزل الذي أستأجره بمفردي وأستضيف فيه باب ولد بحبين، رئيس مركز مال، وكنا الاثنان نستعد لتناول الغداء في حدود الساعة 15 زوالا إذ برئيس مركز جلوار اعل ولد أعمر يدق الباب بعنف وطلب مني فتح الباب ورفضت ثم طلب من باب فتحه فقلت له باب لا يمكنه فتح الباب لأن المنزل ليس منزله ولا يأجره حتى ولا يمكنه فتحه.

 

فجأة ذهب باب ولد بحبين وفتح الباب فدخل اعل في المنزل وقام بالاعتداء علي حتى تكسرت الرجل اليمنى، فقط بسبب التزامي بأوقات الدوام الرسمي ورفضي التغطية على التغيب والتسيب الوظيفي ثم خرج، فطلبت من باب الذي كان حاضرا أن يساعدني من أجل الوصول إلى السيارة وقيادة سيارتي الشخصية إلى المستشفى.

 

وفي الطريق إلى المستشفى اتصلت بالوالي المساعد وطلبت منه الحضور إلى المستشفى وأخبرته بالتفاصيل وقام بدوره بإخبار الوالي والمدير الجهوي للأمن الذي أرسل عنصرين من الشرطة من أجل أخذ تصريحاني.

 

وبعدها اتصلت بالمدير أحمد ولد افاه وأخبرته بما حدث وسببه.

 

بعد المعاينة الطبية في المستشفى بألاك والإسعافات الأولية تبين حدوث كسر مضاعف عظمتي الساق اليمنى فقرر الجراح رفع حالتي الصحية إلى العاصمة انواكشوط والذي تمت فيه معاينتي وعلاجي في عيادة ابن سيناء الخاصة، حيث زارني المدير أحمد ولد فاع ثلاث مرات. وخضعت لإجراء عملية جراحية لجبر الكسر المضاعف في عظمتي الساق اليمنىعن طريق زراعة دعائم حديدية على مستوى الساق اليمنى وملازمة السرير لمدة 90 يوما من تاريخ العملية الجراحية.