وجهتك الأفضل لمعرفة جديد الولاية

اضغط هنا للانضمام إلينا عبر الواتساب 

 

تفاصيل خاصة عن اليوم الأخير لولد العزيز في القصر

حصة ولاية لبراكنة من التأمين الصحي الشامل حسب البلديات

 

ولد اسويدات يترأس إفطارا رمضانيا بحضور قيادات حزبية في نواكشوط (صور)

ولد مكت: المناورات ناجحة ونريد جيشا جمهوريا يدين بالولاء للوطن وحده

 

ارتياح عارم بمقاطعة ألاك بعد تجديد الثقة في الأمين العام لوزارة الداخلية 

هل وصلت رسائل السادس من فبراير ؟

 

تخفيض الرتبة الوظيفية للجنيرال ولد امعييف

ولد الشيخ عبد الله يخلف ولد عبدي في المعادلة القائمة بمقاطعة ألاك 

ثقة رئاسية كبيرة في الإدارية زينب بنت احمدناه 

قصة العلامة عددود رحمه الله مع الراعي وحليب النوق 

ولد اجاي يعلن رسميا عن ثلاث قرارات جديدة بشركة اسنيم

 

هكذا تلقت جماعة عمدة بلدية ألاك نبأ تعيين ولد اجاي مديرا لشركة اسنيم

 

كيف أصبح ولد اسويدات: نقطة تلاق بين المرجعيات والشرائح والفئات (المسار السياسي)

كيف اجتاز حلف بلدية شكار أصعب اختبار سياسي واجهه منذ التأسيس؟

زيارة الرئيس: تميز ملحوظ لحلف الفريق وغياب جماعي لأطر الضفة (فيديو)

رئيس منسقية أهل الدشرة في مقابلة خاصة مع موقع لبراكنة إنفو

ولد اسويدات يقود مسيرة ضخمة خلال زيارة الرئيس (فيديو)

لمتابعة موقع أغشوركيت تفضل بالضغط هنــــا

لمتابعة مدونة ألاك كوم تفضل بالضغط هنــــــا

من أرشيف لجنة إصلاح الحزب

https://www.facebook.com/bellaa199

من هي الشخصية اﻷوفر حظا في دخول الحكومة الجديدة؟

هذا ما سيترتب على قرار التقطيع الإداري لمقاطعة مال

سبتمبر 12, 2021 - 10:57ص

بسم الله الرحمن الرحيم شكرا سيادة الرئيس: اجتمع مجلس الوزراء يوم الأربعاء 08 شتمبر 2021 تحت رئاسة صاحب الفخامة السيد محمد ولد الشيخ الغزواني وقد صادق المجلس علي عدة مراسيم لمشاريع بالغة الأهمية تتمثل في إنشاء ستة مقاطعات جديدة وهي مقاطعة مال،عدل بكرو، الطويل،لكصيبة ونتيكان، ومبو.

 

وكذالك إصدار لائحة بأسعار جديدة ومخفضة تنم عن إهتمام الحكومة بالشعب وتقريب الخدمات منه.

 

وبهذه المناسبة السعيدة والحظة التاريخية ألتي سيكون لها مابعدها تعلن ساكنة مقاطعة مال عن شكرها وامتنانها لفخامة الرئيس علي هذا القرار العادل والمنصف في حقهم حيث كان المطلب الأول عند الساكنة منذ 1967 هو تحويل مركز مال الإداري إلي مقاطعة وقد تحقق ذالك اليوم.

 

وتتوفر المقاطعة الجديدة علي كل مقومات المقاطعة حيث كانت مقاطعة في التقسيم الإداري الفرنسي قبل الإستقلال وكذالك الكثافة السكانية والمساحة الشاسعة من مايتطلب تقريب الإدارة من المواطن والقدرات المائية والزراعية والحيوانية. ويعتبر هذا القرار استجابة لمطلب انتخابي لرئيس الجمهورية وقد أنجز ماتعهد به.

 

وفي مايلي سنعدد بعض الفوائد الإجتماعية والإقتصادية وكذالك السياسية لهذا القرار التاريخي:

 

-تقريب الإدارة من المواطن حيث أن أغلب التجمعات السكانية بعيد جدا من عاصمة المقاطعة الاك وبهذا القرار سييتحدث مركز إداري وبلديات تقرب وتخدم الساكنة في مناطق تواجدها كما نرجوا أن يكون التقسيم الإداري المنتظر لمقاطعة مال تقسيم عادل يراعي الكثافة السكانية لتجمعات والموقع الجغرافي.

 

-التعليم: تتوفر المقاطعة الجديدة علي 34 مدرسة ابتدائية وثانوية واحدة في عاصمة المقاطعة واعداية في تجمع بورات وسيتحسن التعليم من حيث توفير الكادر البشري والبنية التحتية الازمة وكذالك زيادة المراقبة علي المؤسسات التعليمية ومن النتائج المباشرة إجراء المسابقات الوطنية في المقاطعة دون الحاجة إلى التنقل وهو أمر بالغ الأهمية للكثير من الأسر.

 

-الصحة: سيرتفع تصنيف مستشفي مال إلي الفئة أ وهو أمر بالغ الأهمية لساكنة وان شاء الله ستزداد الميزانية المخصص له وكذالك تزويده بمخبر وفنين في الصحة وطبيب اسنان وعيون وأمراض نساء إلي غير ذالك من التخصصات الطبية المتوفر في مستشفيات المقاطعات المركزية.

 

-الحالة المدنية: مغلق منذ أربع سنوات في مدينة مال ولأسباب واهية واليوم مع هذا القرار سيفتح مركز للحالة المدنية في مركز المقاطعة كما هو الحال في جميع المقاطعات وهو أمر بالغ الأهمية للأسر الفقيرة التي لاتمتلك الوسائل والقدرة علي تكاليف التنقل إلي عاصمة الولاية وعليه سيتمكن الكثير من المواطنين من التسجيل في الحال المدنية.

 

-الماء: سيتبع للشركة الوطنية للماء snde وهو مطلب جماهري كان بعيد المنال تحقق بهذا القرار .

 

-الكهرباء سيتبع للشركة الموريتانية للكهرباء someloc وسنتخلص من خدمات الشركات الخصوصية الردئية وإلي الأبد إن شاء الله.

 

-دار للقضاء في مال.

 

-مفوضية لشرطة من أجل تعزيز الأمن.

 

-تواجد جميع المصالح الجهوية من بيطرة وحماية للبيئة والشباب الي غير ذالك.

 

كما نرجوا أن ينفذ في القريب العاجل استصلاح زراعي كبير في المقاطعة الجديدة وبالأخص سدي مال وطيرطوكل من اجل إنشاء قطب اقتصادي وسط البلاد.

 

اماالجانب السياسي لهذا القرار فلايقل اهمية عن ماذكرة من تحسن مرتقب في الخدمات العامة وتقريب للإدارة حيث سيخف الاحتقان والتنافس بين السياسين والحلاف السياسية المختلفة وكذالك التنافس بين مختلف التجمعات السكنية ومن المتوقع حصول المقاطعة الجدية علي نائبان وكذالك ثلاثة عمدة علي الأقل من ماسيولد خريطة سياسية جديدة وتحالفات في البلديات الناشئة.

 

ومن هنا نشكر سيادة الرئيس علي هذا القرار المهم والشجاع والذي سيكون له اثر مباشر على المواطن الضعيف إذا اتخذت إجراءات مصاحبة وموازية لهذه المرحلة كما ندعوا الساكنة إلي التماسك والتلاحم والمطالبة بمشاريع تنموية واقتصادية ونبذ المفسدين.

الدكتور محمد الشيخ ولد الكيرع