مقالات

للإصلاح كلمة تتعلق بالهرج والمرج اللفظي في قضية (ولد لمخطير المسيء) محمدو ولد البار

أربعاء, 11/23/2016 - 18:18

كلمة الإصلاح هذه المرة تريد أن تدلي بدلوها في هذه القضية التي تعنون هذه الأيام بقضية (ولد لمخطير المسيء).

بطون الجياع أولى / عبد الله محمد الحسن أمانة الله

ثلاثاء, 11/22/2016 - 23:15

جميل أن تعمل الحكومة على تحسين الوجه الحضاري للدولة، وأن تسعى إلى لفت الانتباه من خلال استضافة كبار المسؤولين الدوليين، فضلا عن الاجتماعات الوازنة والقمم الدولية الكبيرة، ومما يذكر فيشكر أن تقوم الدولة بمساعي كبرى لفض نزاعات دولية..، والتدخل في القضايا العالمية الكبرى..، وأن تحضر الدولة المحافل الدولية ترسيخا لمكانتها وتعزيزا لدورها المحوري على مختلف الأصعدة..

السكان يستحقون منا العمل بجد وإخلاص/ محمد يحي ولد المصطفى

ثلاثاء, 11/22/2016 - 21:29

لا أحب الحديث عن الانجازات التي تحققت في عهد العمدة الحالي نظرا لأسباب عديدة أولها أن سكان مكطع لحجار يستحقون على كل المنتخبين والأطر العمل بجد وإخلاص من أجل خلق تنمية مستديمة تليق بحجم مقاطعتهم 
كما أنني أرى أن نقاش ما تحقق وبشكل يومي يمثل مضيعة للوقت خاصة أن الأهالي هناك يميزون بين الدعاية المغرضة والحقيقة
لا أحب صراحة أن أتحدث في أي موضوع لا يقدم وأعتبر ما تحقق ليس إلا بداية لآفاق واعدة بحول الله 

تصحيحا لبعض المعطيات/ الناج ولد بلال

سبت, 11/19/2016 - 23:12

في انتخابات 2013 بمقطع لحجار تم اللجوء فعلا إلى الشوط الثاني و لكن لأسباب عديدة و من أبرزها حدة التنافس حتى مع بعض أحزاب الأغلبية !! و بالتالي من الطبيعي جدا أن يلجأ حزب واحد لجولة الاعادة بعد مواجهة أحزاب من المعارضة و من الأغلبية في نفس الوقت !!!

عتاب لموقع لبراكنة إنفو/ الحسين ولد عثمان

سبت, 11/19/2016 - 23:03

في ركن مشاهير لبراكنة في موقع لبراكنة إنفو لا يوجد إلا أبناء مقاطعة ألاك فقط، كان على الموقع أن يعنون النافذة بمشاهير مقاطعة أل ك فلبراكنة تضم بوكى بابابى أمبان مكطع لحجار،

وإذا كان المقصود بمشاهير لبراكنة السياسيين فقط فأول حركة سياسية تأسست في موريتانيا الحركة الوطنية الديمقراطية في توكمادي وممثلين لبراكنة إثنان فقط هم من مقاطعة مكطع لحجار

وإذا كان الأمر يتعلق بالعسكريين فأبناء بوكى معروفين بمناصبهم القيادية في المؤسسة العسكرية

ذل أتكول الناس أل خالك منو شي/ لمرابط ولد محمد الأمين

خميس, 11/17/2016 - 22:01

لا يمكن أن ينتزع منا اليساريون براءة من التطاول على الجناب النبوي وهم ملاك –موقع أقلام حرة البذيئ- ولن يندمل الجرح الذي تركه المسيئ بقلب الأمة وهو واحد منهم ، كيف نبرؤكم ومكفولة منكم وسطرت قبل المقال المسيئ مقالا في موقعكم بعنوان: لكم إلحادكم ولي إلحادي- هل تزعمون أن الذاكرة الجمعية خرفت في شهور معدودات؟
ألم يسجل عليكم التاريخ أنكم حاولتم الدفاع عن ولد أمخيطير على مواقع التواصل قبل أن تصحوا من غفوتكم وتدركون أن الخطب أشد,

لبراكنة إنفو إضافة نوعية للإعلام الجهوي/ كالا ولد سيدي محمد

سبت, 11/12/2016 - 00:19

لاشك أن موقع لبراكنة إينفو، سيكون إضافة نوعية للمواقع الإخبارية في الولاية، و نأمل أن يكون القائمون على هذا الموقع عند حسن الظن

 

 وبهذه المناسبة أنتهز الفرصة لتقديم نصيحة للقائمين على الموقع، نصيحة تساعدهم في بناء هذا الصرح الإعلامي المتميز بإذن الله تعالى

 

عليكم أن تجعلوا من الدقة والموضوعية في نقل الخبر: لبنات أساسية في بناء هذا الصرح، بهذا تكونوا بنيتم صرحا إعلاميّاً يتسع ظله لجميع أبناء الولاية دون استثناء.

لبراكنة إنفو .. المولود الإعلامي الجديد/ محمد عبد الجليل ولد يحي

خميس, 11/10/2016 - 18:08

قبل أيام اطلعت على الإعلان عن ميلاد موقع إعلامي جديد يحمل وسم " لبراكنه إنفو" ، يأمل القائمون عليه أن يكون موقعا ذا مصداقية تبوئه الرقي على نحو الريادة. إن كان من نصح أو إرشاد لهذا المولود الإعلامي فسيكون بالأساس يتمثل في التركيز على تحري الصدق والدقة في نشر الخبر، والموضوعية - حتى لاأقول الحياد لأنه مفهوم فضفاض غير مستساغ-. آمل من هذا المولود الجديد أن يسعى بكل جهد لتوفير تغطية شاملة لربوع الولاية، حتى يكون بذلك إسما على مسمى،

للإصلاح كلمة تتعلق بمجـزرة الحوار لبعض ثوابت الدستور/ محمدو بن البار

أربعاء, 11/09/2016 - 11:16

كلمة الإصلاح مازالت تـتـرنح وتخـتـلف خطاها يمينا وشمالا تأفـفا وتأسـفا على رؤيتها للثوابت الدستورية الثابتة قدسيتها وحرمتها في قـلوب كثير من المواطنين وهي تساق إلى المشنـقة وقـلوب الموريتانيـين ترنوا إليها حزنا وكآبـة وكأن هذه القـلوب تساق إلى الموت معها ناظرة لها وهي تحصد أحبابها 

الحوار الفاصل/ محمد ولد اسويدات

جمعة, 11/04/2016 - 12:12

لا يخفى على أي كان مهتم بالشأن العام أو متتبع للحراك السياسي ولا حتى على المراقب البسيط للأحداث حجم وعمق ومدى التحولات التي عرفها البلد منذ مطلع القرن الواحد والعشرين وحتى اليوم، خصوصا في المجالات المتعلقة بالحريات العامة والحكامة الرشيدة وتكريس الممارسة الديمقراطية

 

الصفحات