مقالات

الحق أنطق سفارة فرنسا

أربعاء, 04/12/2017 - 00:33

 قلما تكتب سفارة المستعمر الفرنسي في انواكشوط بموضوعية عن ما تدور به عجلة التاريخ السياسي لبلادنا-موريتانيا- نظرا لما يطبع كتاب تاريخ الدول الفرنكفونية عن مستعمراتهم القديمة من الفرنسيين من ذاتية طبيعية تمليها سياسة الغرب والتي تلوي أعناق الحقيقة تباعا لمصالحه

قبسات في ليل عربي بهيم

اثنين, 04/10/2017 - 09:17

استوقفتني كلمات مقتضبة في ثنايا المؤتمر الصحفي لرئيس الجمهورية محمد بن عبد العزيز آخر شهر مارس الماضي، كلمات من قبيل "سأتوجه بهذه التعديلات إلى الشعب ليقول كلمته الأخيرة فيها ولا يستطيع أحد أن يمنعني من ذلك ومن قبيل "أن بلدنا اليوم بلد مستقل، وقوله لا يوجد أحد يمكنه أن يمارس علينا ضغطا في أي موضوع وغيرها من كلمات وإشارات وتلميحات في السطور وبين السطور.

 

هل ستنتشلون اللغة؟ / إكس ولد اكس اكرك

اثنين, 04/10/2017 - 08:48

ذات مؤتمر صحفي طرح صحفي سؤالا على الوزير الأول التونسي حينها محمد مزالي رحمه الله قائلا:

بوصفكم وزيرا أولا..

قاطعه مزالي مباشرة قائلا :

مهلا مهلا عليك كصحفي أن تكون ملما بالقواعد الأساسية للنحو وبالتالي عليك أن تعرف أن "أول " ممنوعة من الصرف لأنها صفة على وزن "أفعل"، فالصواب أن تقول:

بوصفك وزيرا أولَ..

مهلاً قادة أمن ولد الطايع.. لنا ذاكرة حيّة

سبت, 04/08/2017 - 11:00

بالمختصر، يمكن أن يكون لأهل السياسة في موريتانيا، موالاة ومعارضة، كتاب يعلّم الإنسان كيف يصقل تاريخه ويبني مستقبله السياسي "في خمسة أيام"، ولكن مع ذلك ستظل "وحدة الهدف" غير مقنعة لجموع عريضة من مواطني هذا البلد، ممن يملك بعض ذاكرة حية. فمن حق مَن كان طرفاً فاعلا في أنظمة استبدادية سابقة أن يغير موقفه منها بصدق وحماس، ولكن لن يقنعنا أحد بسلامة تصدره لمشهد الفعل السياسي الجماهيري، على الأقل.

أنا الشعب

سبت, 04/08/2017 - 10:59

في قصته الجميلة "أنا الشعب" التي قرأناها بنهم في معترك "الستينيات المجنونة" دون أن نتدبّرها كغيرها يومئذ؛ عالج الكاتب المصري الكبير محمد فريد أبو حديد ظاهرة  فئة اجتماعية معينة (هي "طبقة البرجوازية الصغيرة" كما يسميها البعض) تعتقد لمكانها في وسط السلم الاجتماعي، وما تعانيه من ظلم وتهميش وحرمان من هم فوقها "

عرفتنا فهجوتنا و لو عرفناك لأجبناك

اثنين, 04/03/2017 - 00:23

في زمن النخاسة الإعلامية و تطاول الأقزام... في زمن المستقيمات المقوسة و الأقواس المستقيمة ... في زمن الجدب الفكري والتصحر الأخلاقي، ليس غريبا أن يتكلم الرويبضة في الشأن العام. فالرويبضة ظاهرة أخبرنا من لا ينطق عن الهوى عن ظهورها  في زمان يؤتمن فيه الخائن ويخون الأمين.

رأي حول التعديلات الدستورية المرتقبة/ محمد الأمين ولد الشيخ عبد الله

جمعة, 03/31/2017 - 01:26

تناول عدد من الباحثين والمهتمين بالشأن العام موضوع التعديلات الدستورية المنبثقة عن الحوار الوطني الشامل الذي جمع أغلبية الطيف السياسي الوطني بين مؤيد ومنتقد،كما تناولوا موقف الشيوخ من هذه العملية .

 

ان البــغــاث بأرضنا تستنســر

أربعاء, 03/29/2017 - 15:40

لقد أثار حفيظتي المقال الذي نشره ول بوجرانه المعنون { اصمت سيدى ...

قراءة في بيان الرئيس السابق سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله

ثلاثاء, 03/28/2017 - 14:59

منذ إفشال مجلس الشيوخ تمرير التعديلات الدستورية عبر المؤتمر البرلماني، وإعلان الرئيس محمد ولد عبد العزيز خلال خرجته الإعلامية الأخيرة نيته تنظيم استفتاء شعبي لتمريرها _ وتحميل المادة: 38 أكثر من طاقتها حسب قانونيين _ من ذلك الحين وردود الفعل تتوالى وتتباين من سياسيين وقانونيين، بين من يصف الخطوة بأنها قانونية إلى من يصفها بأنها انقلاب دستوري، لكن أغرب تلك الردود وأكثرها مفاجأة للرأي العام جاء على شكل بيان صحفي صادر عن الرئيس السابق سيدي محمد ولد ال

باحث من ولاية لبراكنة يكتب: قراءة في المساطر المنظمة لمراجعة دستور 20 يوليو

خميس, 03/23/2017 - 02:01

سال الكثير من الحبر هذه الأيام بعد رفض مجلس الشيوخ مشروع القانون الدستوري  رقم17- 118 المثير للجدل، ونتيجة لذلك برز العديد من الآراء التي تبحث عن مخرج دستوري من هذه الأزمة، ما جعل البعض يلوك النص الدستوري ويتجاهل روحه  ويلوي عنقه صوب ما يخدم أطروحاته وتنظيراته ؛ لذلك رغبت أن أدلي بعجالة في هذا الموضوع، وبالخصوص محاولة إزالة بعض اللبس عن مضامين وموضوعات  المادة 38 ( المثيرة للجدل) وكذا المواد 99 - 100- 101 من  دستور 20 يوليو 1991 المنظمة لمساطر المر

الصفحات